الصفحة الرئيسية » الكتاب
نشر بتـاريخ : 2016-01-26 السـاعة : 06:37 PM

شاهي على الجمر‎

استوقفني وأكبرت ماقام به محافظ أملج زياد البازعي  عندما وقف بسيارته  عند شاب يبيع شاهي على الجمر على شاطي منطقة الدقم في محافظة املج في منتزه الأمير فهد بن سلطان وقف واشترى منه وتحدث معه وشجعه ووعده بتسهيل كل الصعوبات التي تواجه هذا الشاب الطموح الذي يعمل في العمل الحر تاركا الكسل والعيب والقيل والقال .

 

فلقد شاهدت الشاب أثناء حديثه مع المحافظ  وهو  يقف بفخر وسعادة فأنعم وأكرم بالشباب الطموح  الذي يعمل وينتج ، ففي مجتمعنا   نعلم أبناءنا الكثير من الآداب والأعراف والتقاليد ولكن لا نعلمهم الاعتماد على الذات وحب العمل والحرص على الإنتاجية لذلك تجد معظم شبابنا يسيطر عليهم الخمول والكسل وأوقاتهم مهدرة في كثرة النوم والسهر وغير حريصين على العمل الحر واليدوي والميداني ويعتمدون على الدولة في التوظيف مهما تعلموا وحصلوا على أعلى الشهادات سواء داخل المملكة أو خارجها والسبب الفكر السائد في المجتمع عمل الدولة أمان ومكانة اجتماعية يريد مكتبا فاخرا وسكرتيرا وسيارة وتوقيع أوراق فقط وما صرف من ملايين لتعليمه أصبح مهدرا بالبطالة المقنعة فكم طالب تخرج من الجامعة وكم مبتعث عاد من الابتعاث أغلبهم ينتظر عملا حكوميا مشكلا عبئا على الدولة .

 

فالعمل الحكومي رواتبه معروفه ومحددة بالنظام من أول سنة الى التقاعد أما العمل الحر فيعتمد على نشاطك فمن الممكن تكتسب راتب شهر لموظف في الدولة  في أيام  وأسالوا التجار والمقاولين كيف جمعوا الملايين واسألوا مسئولي البنوك كم تحول العمالة الوافدة من أموال في الشهر وتعرفوا الفرق بين العمل الحكومي والعمل الحر .

 

فتسع أعشار الرزق والبركة في العمل الحر .

 

ودولتنا أعزها الله تشجع الإعمال الحرة فلقد أنشأت الكليات الصناعية والمعاهد المهنية في المدن ودعمت الأعمال الحرة ماديا وسوقيا  وعمليا .

 

ففي وطننا الكثير من الإعمال اليدوية التي  ترتقي بالشاب ليكون من أصحاب الملايين فالأعمال الحرة متوفرة فهناك الإعمال الزراعية والبحرية والصناعية وهناك المقاولات وغيرها من الإعمال التي تكسب ذهب ..

 

وماقام به محافظ املج رسالة لكل شاب في املج ووطننا المملكة العربية السعودية بان العمل الحر حتى ولو كان صغيرا و يسيطا أفضل  من البطالة والعيش عالة على المجتمع .

 

فالعمل الحر ليس عيبا فلنا في رسولنا صلى الله عليه وسلم اسوة حسنة  

 

 فلقد عمل راعيا للغنم لقريش وتاجرا عاملا في تجارة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها .

 

فلنعمل بأيدينا حسب قدراتنا لنصبح من أصحاب الملايين وننال المكانة الاجتماعية  

 

 

محمد لويفي الجهني

lewefe@hotmail.com

 

 

التــعليــقــات (2)
1 الجهني 6565
2016-01-31 - 11:01 PM
ما شاء الله تبارك الله كلام ممتاز من صحفي مثلك الشاب طموح المحافظ مشجع وانت تكتب ويصل صوتك إلى الجميع وتوضح الصوره للجميع بأن العمل الشريف يجلب الرزق تحياتي للشاب والمحافظ ولك انت ايها الصحفي المميز
2 تركي المولد
2016-02-16 - 03:02 PM
تعقيبا علي مقال محمد لويفى الجنهي " شاهي علي الجمر " المنشور بتاريخ 26 / 01 /2016م أقول أقف احتراماً لسعادة محافظ أملج وهذا ليس مستغرب من هذا المحافظ الذي قدم لأملج الكثير من خلال التطوير الملحوظ في مختلف المجالات التنموية والأنشطة الاجتماعية والرياضية والثقافية .
فعلاً الرجل المناسب في المكان المناسب يدرك سعادته تماماً المشاكل التي قد يمر بها شباب المحافظة ولا يسعه لا أن يذيب كل تلك الصعوبات وهو يستحق من الجميع الاحترام والتقدير .
محافظة أملج من المحافظات التي تزخر بالشباب الاملجاوي الذي يضرب فيهم المثل في الكثير من المواهب والبطولات .... الخ كانت لازالت وستأتي بأذن الله في المستقبل ويتميزعن غيره بفكره باهتماماته بنقده وحتي بما يقدم لهذا الوطن يظل دائماً يحب أن يراي مدينته أملج في اعلي المناصب والأماكن .
والمبادرات في الحروب معناها هو أن يسبق قائد جيش العدو الي خطة حربية تمكنه من الانتصار علية.
أن الحرب علي البطالة من أهم المشاكل التي تواجه هذا الوطن الغالي أن لم يكن العالم كله وللانتصار علية لأبدا أن يقدم المسؤولين إلي أصحاب هذه المشاريع كل التسهيلات من الصعوبات التي تواجه وبذالك يكون الانتصار علي هذا العدو الحقيقي بتكاتف الجميع .
العقال هو رمز الرجولة والشهامة ويشير أيضا إلي الانتماء إلي حياة البادية يستحق صاحب فكرة شاهي علي الجمر منا رفع العقال سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام علي المرسلين والحمد لله رب العالمين.


تركي عتيق المولد
0558692986
acct.turki@hotmail.com
اضف تعليق جديد
الإسـم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
 
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره

 
طقس محافظة أملج مواقيت الصلاة بمحافظة أملج