الصفحة الرئيسية » الكتاب
نشر بتـاريخ : 2015-04-14 السـاعة : 04:52 PM

السمع والطاعة لولاة الأمور تأصيل شرعي

 

أهل العلم الشرعي أصلوا للناس مسألة السمع والطاعة لولاة الأمر باعتبار أن السمع والطاعة دين نتقرب بها الي الله عز وجل مستدلين بقول الحق تبارك وتعالى( يأيها الذين ءامنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولى الأمر منكم فإن تنازعتم في شىء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الأخر ذلك خير وأحسن تأويلا) وقول المصطفى صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه أبو هريرة رضي الله عنه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصى الله ومن يطع الأمير فقد أطاعني ومن يعص الأمير فقد عصاني) وقال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- ( فطاعة الله والرسول واجبه على كل أحد وطاعة ولاة الأمر واجبة لأمر الله بطاعته فمن أطاع الله ورسوله بطاعة ولي الأمر فأجره على الله ) وقال العلامة الشيخ صالح الفوزان حفظه الله ( رأس الخير في هذه الأمة هو السمع والطاعة لولي أمر المسلمين ).

 

فمن خلال الآية السابقة والحديث الوارد عن النبي صلى الله عليه وسلم وماورد عن السلف الصالح وعن علمائنا الأجلاء يتبين لنا أن طاعة ولي الأمر من أجل الطاعات وأفضل القربات فلا يكون لنا دين مستقيم الا بالسمع والطاعة له حفظ الله ولأة أمرنا وسدد على طريق الرشد خطاهم في نصرت المظلوم ودحر اعداء الاسلام والمسلمين.

 

 

عتيق بن سليمان الحمدي

وكيل المعهد العلمي بمحافظة أملج

 

 

التــعليــقــات (1)
1 خطأ لغوي
2015-04-19 - 11:04 PM
نصرت - نصرة
ولأة - ولآة
ءامنوا - آمنو
اضف تعليق جديد
الإسـم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
 
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره

 
طقس محافظة أملج مواقيت الصلاة بمحافظة أملج